عطر المساء Eau du Soir،
الأنوثة الأبدية
تطبع بعض العطور ذاكرتنا إلى الأبد. عطر الأزهار البيضاء في حدائق قصر المورق عند الغروب تربّع في ذكريات إيزابيل دي أورنانو.

وقد استمد هوبير دي أورنانو من خواطر الطفولة عطراً فريداً. إنها رسالة حب وإكسير ثمين حافظت إيزابيل وحدها على سرّه لفترة طويلة قبل كشفه للعالم في 1990. ومنذ ذلك الوقت، بات عطر المساء Eau du Soir يمثل مرجعاً أبدياً. وهو مرجع عطر الشيبر الكبير في عالم العطور.
يمكن نسيان اسم المرأة أو ملامحها أو قصتها، لكنه من المستحيل نسيان عطرها، إذا كانت تلك المرأة التي التقينا بها أو أحببناها أو اختفت تضع عطر المساء Eau du Soir.
—هوبير دي أورنانو
عطر وردي
وشيبر فخم
أو دو سوار 100 مل

مجموعة Eau du Soir

أو دو بارفان جامع للتباين مرّهف وأنيق

زوبعة عطر من الزهور ودفء التوابل والشيبر.

SAR 1,216.00

القارورة الرمزية
لإبراز هذا العطر المتّسم بثروة عطرية، استعانت إيزابيل وهوبير دي أورنانو بالنحّات البولوني برونيسلاف كريستوف، الذي رسم الغطاء الرمزي لقارورة عطر المساء Eau du Soir على شكل نجمة بوجه امرأة، غامضة ومشرقة، فرحة وصافية...
باقة ساحرة
بأقة وردية بلمحات خضراء، مزينة بتوقيع شيبر أنيق. يحتوي هذا العطر الآسر على رائحة أزهار شجيرة الياسمين البيضاء التي تملأ حدائق قصر المورق. تحت الانطلاقة الغنية بالشمس، حيث يختلط الأفندي مع الليمون الهندي، تتجاوب بجرأة خلاصات الورد والياسمين. قلب وردي كثيف، يلمع فيه زهر الإيلنغ، محاط بالسوسن. وفي الخلفية، يضفي عناق العنبر والبتشول رهافة فاخرة.
الكواليس

العطر